الرئيسيةمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 التلوث البيئي يعكر صفو الالعاب الاولمبية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الطير الجريح
جديد فنون }-
جديد فنون }-
avatar

ذكر عدد الرسائل : 44
العمر : 34
الإقامة : الرياض
الهواية : الصيد
المزاج : رايق
تاريخ التسجيل : 02/08/2008

مُساهمةموضوع: التلوث البيئي يعكر صفو الالعاب الاولمبية   الجمعة أغسطس 08, 2008 4:05 pm

يعتبر التلوث البيئي الذي يخيم فوق العاصمة الصينية بكين وشريكتها في ضيافة الالعاب الاولمبية هونغ كونغ سحابة سوداء فعلية تعكر صفو التحضيرات الصينية لهذا الحدث.
ورغم الجهود الكبيرة التي قامت بها صاحبة الضيافة الاولمبية منذ اعوام عدة من اجل معالجة مشكلة تلوث الهواء فان شيئا لم يبعد السحابة السوداء التي تخيم فوق بكين التي وعدت الرياضيين بالعاب خضراء لكن كل ما اكتشفوه واختبروه حتى الان انهم ليس بامكانهم ان يروا ما يحصل امامهم اذا كان على بعد اكثر من 500 م.

سمعت انه اذا كنت تحاول ان ترى الملعب الاولمبي فليس بامكانك ان تميزه في حال كنت تتواجد على بعد 500 م منه، هذا ما قاله مدرب منتخب هولندا لكرة القدم فوبي دي هان في هونغ كونغ قبل انطلاق الدورة.
وقد اصدرت منظمة غرين بيس بيانا جاء فيه ان نوعية الهواء في العاصمة الصينية لا يزال بعيدا كل البعد عن معايير السلامة البيئية الدولية، ما يزيد من هموم المنظمين الذين يحاولون ان يواجهوا عدة مشاكل في ان واحد ومن بينها مسألة حقوق الانسان التي اشعلت شرارتها التظاهرات التيبيتية.
ارتفاع نسبة تلوث الهواء في بكين دفع المنتخب الياباني المشارك في الاولمبياد الى الاستعانة بخدمات شركة محلية متخصصة في صناعة الاقنعة الواقية من التلوث البيئي (الهواء) وقد زودت هذه الاخيرة الرياضيين اليابانيين باكثر من 500 قناعا لحمايتهم من مشاكل تلوث الهواء.
ويبدو ان ما قامت به السلطات الصينية حتى الان من خطوات لم يأت بمفعوله البيئي ما دفعها الاسبوع الماضي الى سحب اكثر من مليون سيارة من اصل 3ر3 مليون سيارة متواجدة في بكين، والى اقفال العشرات من المعامل التي تلوث الهواء، لكن شيئا لم يتغير او يحسن من الصورة الاعلامية والاعلانية للعاصمة الصينية.
وقد ذكرت صحيفة تشاينا دايلي ان الحكومة ستقوم بمحاولة انقاذ اخيرة وهي بمنع 90 بالمئة من السيارات الخاصة من السير على الطرقات خلال فترة الالعاب اضافة الى اقفال المزيد من المعامل.
وبالفعل بدأت السلطات تحتكم الى هذه الخطة الانقاذية قبل يومين على انطلاق الالعاب.
وقال جين لي احد كبار مهندسي المكتب البيئي الحكومي للصحيفة: بدأنا بتطبيق خطة الطوارىء قبل 48 ساعة من انطلاق الالعاب.
ورغم هذا الواقع البيئي السيئ اعرب المنظمون عن ثقتهم بانه لا داع للقلق بالنسبة للرياضيين المشاركين في ما يخص المسألة البيئية.
وقال وايدي صن المتحدث باسم اللجنة المنظمة لوكالة فرانس برس: نحن واثقون تماما من اننا سنؤمن هواء نظيفا للالعاب بفضل الخطوات التي قمنا بها، مشيرا الى ان بعض هذه الخطوات يحتاج الى الوقت لكي تظهر نتائجه للعيان.
ويمكن القول ان التلوث البيئي ليس محصورا فقط في بكين بل يمتد في اجواء الصين بأكملها بعدما وضعت الاخيرة النمو الاقتصادي على رأس سلم اولوياتها خلال الاعوام الثلاثين الاخيرة دون ان تعير الاهتمام المطلوب للمسائل البيئية.
فنسبة تلوث الهواء في هونغ كونغ مرتفعة اكثر من بكين حتى، والاحصنة المشاركة في منافسات الفروسية تتدرب وسط ضباب التلوث.
واشار متحدث باسم الشركة التي تنظم مسابقة الفروسية في هونغ كونغ خلال الاولمبياد انه تم اللجوء الى وسائل عالية التقنية من اجل حماية الاحصنة المشاركة في هذا الحدث.
وكان رئيس اللجنة الاولمبية الدولية البلجيكي جاك روغ حذر العام الماضي بكين من امكانية الغاء سباقات التحمل مثل سباق الدراجات الطويل او سباق الماراتون اذا بقيث نسبة التلوث على حالها.
ورغم هذا التحذير لم تقم اللجنة الاولمبية بتحديد معايير التلوث التي بامكانها ان تؤدي الى الغاء مسابقة ما، ما دفع غرين بيس ان تطالب اللجنة الاولمبية بوضع معايير بيئية محددة يكون وضع المدن التي تريد الترشح لاستضافة الالعاب مستقبلا، متطابقا معها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
التلوث البيئي يعكر صفو الالعاب الاولمبية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
.:.{ ْمنتديآتْ فـنــونْ} .:. :: .:.|[ زآويـه فـنــون الرياضية ]|.:. :: °•فـنــون الـريـآضـة •°-
انتقل الى: